خطة البنتاغون السرية ضد ايران والعراق
29/03/2020
محمد صادق الحسيني

محمد صادق الحسيني

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الاميركيه ، على موقعها الالكتروني ، اليوم ٢٨/٣/٢٠٢٠ ، الخطط السريه التي تعدها البنتاغون لضرب كتائب حزب الله العراق واستدراج ايران للتدخل مما يسمح للجيش الاميركي بتوجيه ضربة عسكرية لايران ، ستشمل منشآت عسكريه واغتيال قيادات ايرانيه ، في اطار الجهود الاميركيه للحد من نفوذ ايران في الشرق الاوسط .

واهم ما جاء في المقال المطول ما يلي :

1. عقد اجتماع في البيت الابيض ، يوم ١٩/٣/٢٠٢٠ ، لمناقشة وضع خطط عملياتيه لتحرك عسكري اميركي مباشر ، ضد كتائب حزب الله / العراق / ومحاولة استدراج تدخل ايراني ليتخذ حجة من قبل واشنطن ، لتوجيه ضربات عسكريه لايران .
2. هذا يعني ان القوى الخفيه التي تحكم اميركا قد طلبت من ممثليها في الاداره ، مايك بومبيو وروبرت أوبراين ، للضغط على الرئيس الاميركي لعقد مجلس الحرب هذا ، الذي ضم وزير الدفاع ، إسبير ، ومستشار ترامب للامن القومي ، أوبراين ، وذلك بهدف توريط الرئيس الاميركي في حرب جديده في الشرق الاوسط . ( هذه قراءتنا لطبيعة الاجتماع وكيفية انعقاده والمشاركين فيه ) .
3. تابع الموقع قائلاً ان وزير الدفاع قد اصدر اوامره لقائد المنطقه الوسطى في الدوحه ، الجنرال ماكينزي ، وقائد القوات الاميركيه في العراق ، الجنرال روبرت وايت ، في وقت سابق ، للبدء بوضع الخطط اللازمه للقيام بحملة عسكرية امريكية في العراق لتدمير كتائب حزب الله /العراق .
4. وخلال الاجتماع إياه أيد الرئيس الاميركي اعداد الخطط اللازمة لكنه لم يعطِ الاوامر لتنفيذ هذه الخطط حتى الآن .
5. اما الرد الأقوى فقد جاء من قائد القوات في العراق ، الجنرال روبرت وايت ، الذي عارض مبدأ تنفيذ حملة ضد كتائب حزب الله في العراق وذلك خشية التورط في حرب مع ايران . اذ أرسل برسالة الى وزير الدفاع بتاريخ ١٦/٣/٢٠٢٠ ، اي قبل عقد الاجتماع ، المشار اليه اعلاه ، في البيت الابيض . (إضافه من عندنا : وهو ما يدل على ان الاوامر ، باعداد الخطط العسكريه ، كانت قد صدرت قبل عقد هذا الاجتماع وان الاجتماع قد عقد لتشريع تلك الاوامر واعطائها اطار قانوني ودستوري كي لا تبدو على حقيقتها ، اي اوامر صادرة عن عصابة امريكيه خفيه تورط الولايات المتحده في حرب جديده ) .
6. تضمن أَمر العمليات ، الذي شهد نصوصه أشخاص معنيون ، والخاص باعداد خطط الحمله العسكريه الاميركيه في العراق ، بنداً ينص على استهداف أفراد ومجموعات الحرس الثوري الايراني ، الموجودين في العراق ، اذا ما كانوا مع مقاتلي حزب الله / العراق .
7. قال العديد من الاشخاص الرسميين الاميركيين ، الى جانب عدد من المخططين العسكريين ، بان القيام بمثل هذا التحرك العسكري في العراق سيكون بمثابة عمل جنوني ، من قبل ادارة الرئيس
ترامب ، اذ ان ذلك سيستدعي زج المزيد من القوات الاميركيه في العراق ، في الوقت الذي كنا نخطط فيه لخفض عديد قواتنا هناك ، من خمسة آلاف الى ألفين وخمسمائة جندي ، اضافة الى ان ذلك سيؤثر سلباً على علاقاتنا ، المهلهلة اصلاً ، مع الحكومة العراقيه .
8. اعرب قائد القياده المركزيه الاميركيه ( القياده الوسطى CENTCOM ) بعد قصف قاعدة التاجي ، بتاريخ ١١/٣/٢٠٢٠ وقيام الطيران الاميركي بقصف خمسة مخازن اسلحه تابعة لحزب الله رداً على ذلك ، بان واشنطن كانت على استعداد لشن المزيد من الغارات الجويه ، في ما لو تواصلت الهجمات العراقيه ، وتابع قائلاً بان الحرس الثوري ينسق مع حزب الله وان الخطر لا زال قائماً .
9. اما وزير الدفاع الاميركي ، الجنرال مارك إسبير ، فقد قال بهذا الخصوص ، في مقابلة إذاعية له مع محطة امريكيه ( NPR ) يوم ٢٥/٣/٢٠٢٠ ، قال : سنرد في الوقت المناسب وسنختار المكان والزمان وسنخضعهم للحساب . اذ لا يمكنهم قتل امريكيين والإفلات من العقاب .
بعدنا طيبين قولوا الله.