مقالات

البنتاغون يوقف حركة تنقل العسكريين وترامب يفتقد إلى مهارات القيادة اللازمة للتعامل مع كورونا

   
61 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   29/03/2020 7:31 مساءا

النبأ الصادق/ متابعة
يواصل عدد المصابين والمتوفين جرّاء فيروس كورونا ارتفاعه في ولاية نيويورك التي تُعد أهم الولايات الأميركية ـ كونها مركز أسواق المال والأعمال في العالم، وتحوي شارع وول ستريت المالي، ومباني الأمم المتحدة ومقرات كبرى الشركات.
وقد طالب حاكم الولاية أندرو كومو في مؤتمر صحفي عقده أمس الأربعاء بإيجاد حلول سريعة للسيطرة على فيروس كورونا؛ مشيرًا إلى أن معدل الإصابات يتزايد بشكل كبير. كما عبّر عن إحباطه من رد فعل البيت الأبيض والجهات الفدرالية، وذكر أن الولاية تحتاج بصورة عاجلة إلى 30 ألف جهاز تنفس صناعي وهي لا تملك الآن سوى 11 ألفا. وقال: "خلال أسبوعين لثلاثة أسابيع سنحتاج إلى 140 ألف سرير بالمستشفيات، منها 40 غرفة مجهزة بأجهزة تنفس صناعي".
وذلك بالتزامن مع تزايد حالة الغضب من سلوك الإدارة الفدرالية، لأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يفتقد مهارات القيادة اللازمة للتعامل مع هذه الأزمة كما عبّرت السيناتورة الديمقراطية كريستيان جيلبراند خلال لقاء تلفزيوني؛ مشيرة إلى "أزمة صحة على نطاق واسع"؛ فيما عبّر مساعد وزير الدفاع السابق للشؤون اللوجستية فرانك فيندال عن صدمته من سلوك الحكومة الفدرالية، وقال "في أوقات الأزمات لا يمكن أن تترك هذه القضية الحساسة للشركات ولحكام الولايات للتعامل معها بعيدًا عن إشراف البيت الأبيض".
بدوره، انتقد عمدة مدينة نيويورك بيل ديل بلازيو في سلسة تغريدات له على موقع تويتر نصيب حزمة المساعدات الاقتصادية والمالية التي أقرها الكونغرس(ما يقرب من تريليوني دولار)؛ إذ جاء نصيب مدينة نيويورك منها 1.3 مليار دولار. وقال : " "نحن نخدم 8.6 ملايين شخص، ومساعدتنا بمليار ونصف المليار من إجمالي مساعدات مخصصة للولايات والمدن بما قيمته 150 مليار دولار، يعد أمرا غير مفهوم ولا يعبر عن الواقع... أصبحت مدينة نيويورك مركز انتشار الوباء، ولا تعاني أي مدينة كما تعاني نيويورك، ولا تحتاج أي مدينة مساعدات عاجلة كما تحتاج نيويورك... لا يوجد في مستشفياتنا من المستلزمات الضرورية إلا ما يكفي لأيام قليلة، وأغلقت الكثير من المحال والشركات أبوابها بالفعل، وترتفع بصورة كبيرة نسب طلبات إعانة البطالة".
وقد بلغ عدد إصابات نيويورك لغاية منتصف يوم أمس الأربعاء 31 ألف حالة، وهو ما نسبته 51 في المئة من إجمالي الإصابات في الولايات المتحدة، في حين بلغت أعداد الوفيات 300 حالة يمثلون 35 في المئة من ضحايا كورونا الأميركيين، في وقت يبلغ فيه عدد سكان الولاية 19.5 مليون نسمة. وسجلت مدينة نيويورك نسبة 58 في المئة من الإصابات داخل الولاية، وتوفي فيها ما يقرب من مئتي شخص؛ أي ما نسبته 66 في المئة من وفيات الولاية، ويبلغ عدد سكان المدينة 8.6 ملايين نسمة.
وبالنسبة إلى الخسائر الاقتصادية، تشير تقديرات الخبراء إلى أن حجم الخسائر المالية ستكون بتريليونات الدولارات، وسيتوقف ذلك على طول فترات اغلاق المدينة.
من جهة ثانية، ولاحتواء انتشار فيروس الكورونا وسط الجنود الأميركيين عمدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الأربعاء إلى تجميد تنقلات العسكريين حول العالم لمدة شهرين؛ إذ صرّح وزير الدفاع مارك إسبر لوكالة رويترز أنه أصدر أمرًا يقضي بتعليق كل أشكال السفر والتنقل على جميع القوات الأميركية والمدنيين من عائلاتهم لما يصل إلى 60 يومًا"؛ وذلك "للتأكد من أننا لن نُدخل الفيروس إلى الوطن أو إصابة آخرين، ولضمان أننا لن ننشره بين أفراد الجيش"؛ مشيرًا إلى أن أحد الاستثناءات سيكون الاستمرار في خفض عدد الجنود في أفغانستان"؛ فالولايات المتحدة كانت قد التزمت بتقليص عدد جنودها في أفغانستان إلى 8600 جندي خلال 135 يومًا من توقيع الاتفاق الذي أبرمته مع حركة طالبان في الدوحة الشهر الماضي، ثم سحب الجنود الأميركيين وقوات التحالف خلال 14 شهرًا.
وجاء في بيان لوزارة الدفاع الأميركية أن قرار التجميد الذي سيسري على حوالي 900 ألف جندي منتشر في الخارج، "سيكون له أثر على عمليات التدريب والانتشار وإعادة الانتشار وتحركات أخرى للقوات".




تنويه ... الآراء المنشورة في الوكالة تعبر عن رأي اصحابها .. ولاتعبر في الضرورة عن رأي الوكالة.... معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين .. تسلسل الاعتماد ١٧٠٤... للمزيد من المعلومات او التواصل معنا على الايميل التالي :- info@nbs-news.com يمكن لجميع متابعينا تحميل تطبيق "وكالة النبأ الصادق" واستخدامه بعد أن أصبح متاحا على نظام "اندرويد" من خلال الرابط الآتي: https://play.google.com/store/apps/details?id=com.nbs_news.newsapp
3:45