أمن

الغبان يقدم استقالته ويؤكد ان “مفخخة” الكرادة جاءت من ديالى

Nbs نيوز /بغداد
اعلن وزير الداخلية محمد الغبان، الثلاثاء، عن تقديم استقالته الى رئيس مجلس الوزراء، وخول وكيل الوزارة للشؤون الادارية والمالية بتمشية امور الوزارة، فيما اشار خلال مؤتمره الصحفي الى ان السيارة المفخخة التي انفجرت في الكرادة "جاءت من ديالى".
وقال الغبان خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في مبنى الوزارة:  "قدمت استقالتي من منصبي إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي"، مؤكدا "أنني ماضٍ في موضوع استقالتي وتراجعي عنها مرهون بإصلاح المؤسسة الأمنية".
وأضاف: أن "وكيل وزارة الداخلية تسلم مهام الوزارة"، لافتا إلى أن "هناك تداخلا في الصلاحيات وتقاطعات بين الأجهزة الأمنية".
وبين ان "وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية تعمل وتبذل جهود كبيرة رغم الإمكانات الضعيفة والخلل البنيوي فيها"، مؤكدا "وجود مشاكل في موضوع مؤهلات الكثير من العاملين فيها".
وتابع أن "الكثير من العاملين في وزارة الداخلية يتواجدون من أجل الوظيفة والراتب الشهري، وقلة من تم اختيارهم وفق المؤهل والكفاءة والاختبار"، مشيرا الى أن "الوزارة اخترقت بتعينات لأجل الانتخابات والمكاسب السياسية".
ولفت الى ان "وكالة الاستخبارات وعلى الرغم من ضعف الإمكانيات إلا أنها تعمل بهدوء وإخلاص ومتابعة"، كاشفا أن "السيارة المفخخة التي استهدفت منطقة الكرادة، أول امس الاحد، جاءت من محافظة ديالى".
وأكد الغبان، أن "السيارة المفخخة كانت واحدة من اثنتين ضبطت إحداهما واعتقل ناقلها لكن لم يتم إعلان ذلك لحساسية المعلومات الاستخبارية"، لافتا الى أن "هناك متابعة مستمرة لكشف المسؤولين عن تفخيخها".
واشار الى أن "استخبارات الوزارة كشفت خلال الفترة الماضية 30 سيارة مفخخة وأحبطت العديد من الغزوات التي حاول تنظيم داعش تنفيذها خلال شهر رمضان، وفككت الكثير من الخلايا الإرهابية، بفضل شرفاء في الوزارة وجنود مجهولون".

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى