عاجلمقالات

الحقيقة لا غير

✒️حميد عبد القادر عنتر

الصراع صراع
بين الحق والباطل
بين القوة والضعف

تدعي أمريكا القوة وهي كلها ضعف، وتتظاهر بالمواجهة وكلها خوف وجبن، وتنادي بالحقوق وهي الزعيمة في انتهاك كل الحقوق.
تساند إسرائيل في كل ما تسعى إليه، ولكن المُسانِد إلى المَسانَد يُزيد الضَعف ضعفًا، والفشل فشلًا.
فمن منطلق هذا الفشل نجدواشنطن أعلنت
 الحرب العسكرية والحصار المطبق على اليمن في عام2015م
الآن اليمن في عام 2024اليمن يفرض حصارًا على العالم.
سوف تبدأ المعركة بداية هذا عام
2024 م حربًا مباشرةً بين اليمن وواشنطن (الشيطان الأكبر) والكيان الصهيوني اللقيط.

المعركة ستكون بين معسكري معسكر 
الإسلام ومعسكر الكفر معسكر الحق ومعسكر الباطل معسكر الحسين ومعسكر يزيد.
معركة البحرالأحمر هي الفاصلة، مضيق باب المندب سيتم إغلقه وقطع الممر الدولي وفرض حصار على العالم.
على جميع الدول العربية والإسلامية تحدد موقعها إلى أي معسكر تنتمي، الصراع وجود صراع من أجل البقاءنكون أو لانكون.
سيتم إغراق الأساطيل والبوارج الأمريكية
 وحاملات الطائرات والغواصات النووية في البحر الأحمر على يد راية اليماني الممهد للظهور؛ لإقامة دولة العدل الإلهي.

ومن كذب جرب

Hits: 138

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى