محلي

الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي : علينا ان نقف عند فاجعة الكرادة كوقفة العالم عند احداث 11 سبتمبر 

Nbs  نيوز 
أكد النائب احمد الاسدي الناطق الرسمي بإسم هيئة الحشد الشعبي على ان فاجعة الكرادة يجب ان لاتبقى للنواح والعزاء فقط وعلينا ان نقف عندها كما وقف كل العالم عند احداث 11 سبتمبر بإعتبارها حدثا تأريخيا ، جاء ذلك خلال اللقاء الذي اجرته معه قناة السومرية صباح الخميس 14 / تموز / 2016 . 
وقال الاسدي ، " ان فاجعة الكرادة يجب ان لاتبقى للنواح والعزاء فقط وعلينا ان نقف عندها كما وقف كل العالم عند احداث 11 سبتمبر بإعتبارها حدثا تأريخيا "، وأوضح " يجب ان ننتقل الى مرحلة أخرى نعيد فيها بناء المنطقة التي تضررت من جراء الحادث وان نعوض ذو الشهداء ونعيد فتح الشارع الذي يمثل الارزاق لالاف العوائل مرة اخرى " .
وأضاف " ان الاستعراض العسكري أقيم احتفاءاً بالانتصارات الكبيرة التي حققها رجال الجيش والحشد الشعبي مؤخراً وفي ذكرى تأسيس الجمهورية العراقية بعد الاطاحة بالحكم الملكي " ، مبينا " علينا ان نعلن من خلال ممارسة هذه العملية ان العراق عصي على الموت وعصي على الانكسار" ، لافتا ، " كما علينا ان نقدم لابناء الشعب العراقي رسالة أمن وأمان واضحة من خلال قرارات دقيقة وحازمة تعالج الوضع الامني" ، مشددا، على  ان لا يستمر نزيف الدم بهذه الطريقة المؤلمة .
وفي جانب آخر من حديثه شدد النائب الاسدي على اسراع مجلس النواب باتخاذ قرارات حقيقية وفاعلة إزاء ما يتعرض له الشعب العراق من قتل وتهجير وتفجير" ، مشيرا ، الى ان قضية فاجعة الكرادة يجب ان تدون كما دونت  تفجيرات 11 سبتمبر وتفجيرات باريس ولندن وعلينا ان نحترم مواطنينا كما تحترم الدول نفسها ومواطنيها"  ، مؤكدا "ولمثل هكذا فاجعة يجب ان يكون هنالك مختصون ينتدبون لهذه المهمة في مجلس الامن والامم المتحدة وفي جنيف وحقوق الانسان  يطالبون بتجريم كل من له علاقة بالاسناد والدعم سياسياً ومالياً ومعنوياً " .
مستدركا ، "ومن الواجب علينا ونحن مؤسسة تشريعية وتنفيذية نعرف من القاتل ومن الداعم ولانتخذ اي اجراء وعلى مدى العشر سنوات الماضية وعلى ضوء التقارير الامنية التي تتحدث عن العمليات الارهابية التي تشير الى ان نسبة كبيرة من معرفة مرتكبيها " ، موضحا " ان الناقل الذي ينقل الانتحاري او الذي يسهل مهمة ادخال السيارة المفخخة او العبوة الناسفة او نفس الشخص المنفذ وهم يتحركون بهويات رسمية وباجات حكومية وسيارات مصفحة ومضللة وتدخل المناطق التي لايمكن الدخول اليها" ،  وبالتالي فهذه اشارة واضحة الى ان هناك من يتعاون معهم ونحن لانتهم طرف معيناً بذلك " .

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى