ثقافة

زهايمر ..

هشام شبر
الشخوص..
الاب
الام
الابن
البنت
الشيخ
حفار القبور
السارق
 
(المكان لا ذاكرة فيه تدلل على هويته  الاشياء متناثرة بلا وعي  يدلل على تواجدها الاني )
 الاب :(جالس على السرير)
 هل انا جلست اللحظة ام كنت جالسا  لا ادري  
 الام : وهل يعني لك هذا شيء المهم هو جلوسك ؟
 الاب : عن اي جلوس تتحدثين وعن اي معنى
 الام : لا ادري او لا اتذكر ف للمعنى اكثر من معنى !
 ( موسيقى)
 الابن : هل نحن نتوارث هذياننا هذا  ام هو اكتساب حال ؟
 البنت:لكل حال فترة نمضغها كي نتذوقها فهم  
 الابن:  حاولت ان افهم  ولكن في كل حالة امضغها تبتلعني  استفهام .
 البنت : فلسفة انت  لـ اتٍ  ربما لا ياتي وحينها تسجل هذيان .
 الابن : الهذيان نوع من انواع الوعي  
 ( موسيقى)
 الاب : هل تعرفين معنى حرب
 الام: لالا ..ربما هي اختلاجات  تجعلنا نرتجف  او ارتجاف  اللامعنى
 الاب: عدنا الى المعنى  … الم اكن جالسا انا  ام الان جلست ذكريني
 الام :احن ل ظلي يوم كنت  
 الاب : كنت ماذا
 الام : لا ادري لا اتذكر .. كنت اكيد كنت  ولكن كيف  ولماذا لا ادري
 ( موسيقى)
 الشيخ : في كل مرة اعتلي منصة منبر  استفيق نسيان  وابقى اردد  كلمات  او هي ترددني تدعوا الى العصيان
 حفار القبور :فقدت هويتي  وذائقتي للحياة من كثر مرارة تنفستها يوم كنت احفر واحفر ولكني لماذا كنت احفر  واواري من لا ادري
 الشيخ : الحرام والحلال في فمي اصبح  ميكانيكية اللفظ  ف انا لا استطيع منع شفتي من تمتمتها  
 حفار القبور : اشعر ان شفتيك كانت تحفر معي  وتواري سوءتها  الف من الحفرات  والف والف  ولازالت شفتيك تشتهي  وتشتهي حتى تعبت !
 ( موسيقى)
 الاب : اعتقد انني كنت ب عمرك  ولكن لا اعلم كيف جز الوقت رقبة الحياة حتى نزفت انا مكبلا بالتيه !
 الابن : هل ساكون مثلك  ام ارتشف حفرة  
 الاب: تعالت اصوات رصاص  وضوء استغاثه  حينها علمت اننا في  …
 الابن : في ماذا ابي في ماذا اكمل
 الاب:  هل كنت جالسا انا ياابني  ام جلست الان هل تذكر
 الابن : دعك من جلوسك ووقته  اريد جوابا ل …
 الاب : جواب لماذا
 الابن : لا اذكر … لا اتذكر …سالتك سؤال وضاع بين فكي اغترابي
 ( موسيقى )
 الام : هل علموك ياابنتي انت الجنة تحت اقدامنا
 البنت : ولكني معاقة فقد بترت قدماي  في لحظة جنون لا افقه معناها  ولا اعلم هل بترت الجنة معها ام ماتت
 الام :  اعذري وقاحتي ياابنتي  ف عيوني  خدعت ب  شظايا جاءت  تبحث عن مكان وحين لم تجد اطفئت  في عيوني  امكانية تشكيلة .
 البنت : هل انت عمياء
 ( موسيقى)
 حفار القبور : انا احفر وانت تحفر  وكلانا نواري سوءتنا  بمعول كلمات او كلمات معول
 الشيخ : احتاج ان استفيق من فهمي  كي اردد اقوال  اؤمن بها  متى تستنفر الروح  مكانات  ترتجف جواء كي اشعر باني  كنت ولازلت ارتدي عباءة هزيمة .
 حفار القبور : كلانا في الهزيمة نحلق..
 (……)
 الاب: لا ادري هل بتنا نرقص  حزن ام نلطم على صدورنا اشتهاء فرح .
 الام :انا في اشتهاء ل ذاكرتي  فقد تلعثمت خطوتي  وهي تتجه  نحوا .
 الاب : نحو ماذا ؟
 الام :  لا اذكر لا اذكر … اخبرني انت هل كنت جالسا ام الان جلست .
 الاب : لا اذكر
 البنت:سؤالي ضاع بين فكي غباء افترسني  
 الابن : الافتراس  نوع من انواع التذكر
 الشيخ:  اعلموا ان نسيانكم نعمة !  
 حفار القبور :  وهل  امتلاء حفر ب هويات فقدت  اجسادها  رماد  نعمة .
 ( موسيقى)
 ( المكان لا ذاكرة فيه تدلل على هويته  الاشياء متناثرة  بلا وعي  يدلل على تواجدها الاني)
  (انتهى)

Hits: 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى