رياضة

غدا..منتخبنا الوطني يواجه نظيره الاوزبكي وديا

طشقند/ حسين الخرساني- المنسق الاعلامي للمنتخب الوطني
يخوض منتخبنا الوطني بكرة القدم في الساعة الخامسة من عصر اليوم الاحد ثاني واخر مبارياته في معسكره المقام في العاصمة طشقند حينما يلتقي نظيره الاوزبكي الاول العائد بعد معسكر اجري له في النمسا تحضيرا للجولة الاخيرة من المونديال الحاسم كما هي حال تحضيراتنا حيث ستجري المباراة على ملعب نادي بوندكيور .وسيرتدي منتخبنا الوطني الزي الاخضر الكامل فيما يرتدي المنتخب الاوزبكي الزي الابيض الكامل.
 وسمى الاتحاد الاوزبكي طاقما تحكيميا اوزبكيا لقيادة المباراة مؤلف من الدولي تنتشايف حكما للوسط يساعده صادق سيموف مساعدا اول وعثمانوف مساعدا ثانيا وبيسلكان حكما رابعا.
علامات رضا
هذا وابدى المدير الفني لمنتخبنا الوطني راضي شنيشل رضاه عن الاداء الذذي قدمه المنتخب في المباراة الاولى امام المنتخب الاولمبي الاوزبكي رغم خسارته بهدف مقابل هدفين.
واضاف: ان مثل هكذا مباريات لاتخضع للنتيجة رغم الحاجة المعنوية لها بقدر الحاجة الفنية التي تتلخص بمقدار تطبيق اللاعبين للافكار التدريبية والالترزام بالواجبات المناطة بهم وهضمها بشكل جيد.
واشار الى ان المنتخب خاض مبارته الاولى ولابد ان تحصل بعض بعض الاخطاء هنا اوهناك لكننا بالمحصلة النهائية راضون عن المستوى لان الهدف من اقامة المباراة تحقق وان كان بنسبة معينة .وزاد شنيشل: ان الجهاز الفني كان يتوقع الى حد كبير الخروج بهذا المستوى لاسباب كثيرة مثل ماقلت بداية انها المباراة الاولى وتتاثر بحالات الانسجام واستقرار الفريق الاخر والاخطاء التحكيمية القاتلة باستثناء الدقائق 15 الاولى التي لم تكن جيدة حسب رايه.
مباراة ثانية في قطر
 ومن المؤمل ان يعود منتخبنا الى العاصمة بغداد الاثنين على ان يعاود تدريباته في بغداد يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري على ان يغادر الى العاصمة القطرية الدوحة في الرابع من الشهر الجاري لخوض المباراة امام قطر في الثامن من الشهر ذاته .
من جهته اكد المدير الفني للمنتخب راضي شنيشل ان نادي لخويا طلب مواجهة منتخبنا في الحادي عشر من الشهر المقبل ، مؤكدا ان موافقة مبدئية صدرت بهذا الاتجاه لادراكنا ان الفترة المقبلة تتطلب مباريات قوية خاصة ان النادي القطري يضم محترفين مميزين ومن الممكن الاستفادة فنيا من مواجهته .

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى