ثقافة

واخيرا …..

احمد ابو ماجن
أنا فقيرٌ جداً
وَرثتُ من أبي حرفةً واحدةً
وهي أن املأ وسادتي هواءً
كلَّ ليلةٍ
حتى لا اغرقُ بِالأحلام !!
كما أني واهنٌ
كَثيرُ التَّنقلِ بين الضَّفتين
اسري مُتعباً
ابحثُ عما يُبعدُ أملي
عن تَرهلِ الأتي
في زحمةٍ (مانشيتات) بائسة
وَأشياءِ الحياة المُكتظةِ بِالعدم
وَتَزاحمِ المَطباتِ النَّاتئة
كــتلالٍ هَرمةٍ تَدكُّ العصيان
فوقَ مُستوى سَطحِ التَّوبة
وَاخيراً
بعدَ أن عبرتُ كماً هائلاً من المَرارت
وَجدتُ حلماً
على شكلِ خيطٍ كثيرِ العُقد
حِينها فَرحتُ
وَاخيراً
تَبسمَ الحظُّ
على تَشققِ شَفتي التِّي يَبَّسَها الصَّمت
لكن…
على بُعدِ مَسافةٍ من الألم
وَجدتُ التَّحقيقَ
على شَكلِ ثَقبِ إبرة !!

Hits: 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى