مقالات

شهداء سبايكر .. قصة لاتنتهي .. وظلامة لن تموت 

مقبرة جديدة لشهداء سبايكر تنكأ الجراح من جديد وتعيد الى الاذهان عمق الفاجعة وتستذكر خيوط الجريمة والغدر بكل التفاصيل التي تدور في اروقة غرف الظلام والاجرام لتبقى شاهدة على عصر الظلام والتحجر ، وفي طريق رحلتنا الى شاهد آخر من شواهد الظلام  تحركنا الى مكان مجهول يقال عنه انه مكان الاموات
يخيم الصمت على محيانا تتزاحم الافكار في رؤوسنا ما هذا المكان ؟؟ لا نعلم ماهو هناك فقط  معلومة تقول انه منذ عامين حصلت فاجعة!!! مانوعها؟وحشية
الى هذا الحد؟ نعم 
ثم تقبلنا الواقعة ومشينا
مشينا بين تلك الازقة والطرق المؤدية الى عالمهم
هل هم معنا ؟ اذا ماهذا الشعور الذي يحيط بنا
وكأن ارواحهم ترافقنا الى اجسادهم 
صامتون فضوضاء الفاجعة احاطت بارجاء المكان
وهذه الاصوات التي ملأتنا بالالم
نعم انه الم الرصاصة التي اخترقت رأسه و ثم هوى شهيدا من اعلى ذلك المرتفع ، الى اعماق ذلك النهر الخالد الذي سيظل شاهدا على الجريمة وادواتها ، سيرتبط تاريخ الجريمة مع تاريخ هذا النهر الذي عاشت فيه مئات المخلوقات واحتواها ،تدحرج جسده الغض الذي يفيض برائحة الشباب من اعلى مآسي الدنيا الى نعيم الاخرة ليصل الى ضفاف ذلك النهر فاحتضنته الامواج وسارت به بعيدا وكانها تريد ان تحميه من هذه الواقعة 
الا تعلم انه فارق دنياه شهيدا ، فبعضهم علقت ملابسه باغصان الشجر تحت اشعة الشمس 
ودمه الطاهر يشق غبار الارض ليصل الى مياه النهر فمزجت الالوان لترسم لنا لوحة الشهادة
عامان وما تبقى منهم سوى بعض الرفات والعظام والملابس الممزقة 
لتشهد على تلك الوحشية التي قتلوه بها ، والتي يندى لها الجبين وتبكي عليها ضمائر الانسانية
ستبقى هذه جريمة العصر وستبقون في قلوبنا وفي ذاكرة التاريخ
وتلك دمائكم التي اريقت في سبيل الله والوطن لم تذهب هباءً 
ثأرنا لكم وانتصرنا بكم ، وسجلنا بدماءكم اروع الانتصارات وحررنا المنطقة التي قتلوكم بها ، ثم غارت خيولنا على رأس الافعى لنسجل نصرا كبيرا ونحرر الفلوجة قلعة الشر من براثن الشياطين ونعيدها الى احضان الوطن لتنفض عن رأسها غبار سنوات الاسر والذل والهوان .. ناموا قريري العيون فإن لكم من لن ينساكم .. انه الحشد الشعبي .

Hits: 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى