محلي

أصحاب الفنادق في النجف الأشرف يناشدون رئيس الوزراء لانقاذهم

NBSنيوز

 دعا عدد من أصحاب الفنادق في محافظة النجف، الثلاثاء، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى إنقاذهم من الظلم الذي وقع عليهم، وطالبوه بتشكيل لجنة تحقيقية للاطلاع على "أمور خطيرة تهدد" السياحة الدينية في العراق، فيما أكدوا أنهم "بدأوا يدخلون مرحلة إعلان الإفلاس".

وقال أصحاب الفنادق في برقية مناشدة : "نناشد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ووزير الكهرباء قاسم الفهداوي، انقاذنا من الظلم الذي وقع علينا ويهدد بإغلاق الفنادق"، مشيرين إلى أن "مديرية كهرباء النجف فرضت عليهم مبلغ 15 مليون دينار كاجور كهرباء للشهر الواحد مع أن هناك حالات فساد كبيرة تشوب عملية الجباية".
وأضاف أصحاب الفنادق، أنه "حين اعتراضنا على الاجراءات غير القانونية نجابه باجراءات تعسفية وقطع للتيار الكهربائي حتى أصبحنا بين ناري وزارة الكهرباء والشركات الإيرانية التي أصبحت تحكم سيطرتها على السياحة في النجف الأشرف وعلى الفنادق بالعتبات المقدسة من خلال وضع تسعيرة 8 دولارات كصافي مايقدم من الزائر لصاحب الفندق والتي لاتكفي لسد أجور العمال والكهرباء".

وتابعوا، أن "هيئة السياحة تلتزم الصمت جراء السيطرة على السياحة الدينية في العتبات المقدسة وعندما تقوم هيئة السياحة بتقييم الفنادق لا يلتزم الجانب الإيراني بالتقييم، بل يتم التقييم من قبل لجنة إيرانية مع أن هذا الإجراء لا يُطبق في إيران من قبل الجانب العراقي".

وتساءل أصحاب الفنادق، "هل يجوز أن تتدخل دولة بعمل دولة أخرى بهذه الطريقة"، ماضين إلى القول، "نضع مشكلتنا أمام رئيس الوزراء لتشكيل لجنة تحقيقية للاطلاع على مايجري من أمور خطيرة تهدد السياحة الدينية في العراق، وكلنا أمل في أن ياخذ الموضوع حيزا من الاهتمام لاننا بدانا ندخل مرحلة اعلان الافلاس بسبب هذه الاجراءات"

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى