تقارير

توقعات نيابية بإقالة معصوم في جلسة مجلس النواب اليوم

Nbs نيوز
فيما يعقد مجلس النواب جلسته المقرر فيها اليوم حضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ، تخوض الكتل السياسية حراكاً واسعاً بعد اعلانها رسميا جمع تواقيع لاقالة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، بتهمة مخالفته بنود الدستور والحنث باليمين على خلفية موقفه من استفتاء اقليم كردستان.
أكدت اوساط نيابية اخرى عزم الكتل السياسية التصويت على اقالة معصوم في جلسـة هذا اليوم ، تزامنا مع مفاتحة المحكمة الاتحاديـة لادانة رئيس الجمهوريـة لاخلاله بمهمامه الدستورية  في حفظ وحدة وسلامة اراضي العراق.
وقالت النائب عن التحالف الوطني عواطف نعمة : ان “ حملة جمع تواقيع في البرلمان بدأت فعلا منذ الاسبوع الماضي لاقالة رئيس الجمهورية من منصبه ، وسيقدم الطلب رسميا الى هيئة رئاسـة مجلس النواب لادراجه على جدول اعمال الجلسـة تزامنا مع حضور رئيس الوزراء حيدر العبادي”.
 واضافت ان “ الأسباب واضحة ولا تخفى على الجميع، واليوم هو يمثل رئاسة جمهورية العراق، مايعني يمثل بغداد وأربيل معا، لكنه بدلاً من ذلك اتخذ موقفاً متفرجاً كأنه راض عن ذلك”، مبينا ان “ موقف معصوم أدى الى تذمر كل النواب، وكانت خطوة جادة لجمع التواقيع مضت سريعا ، والان استكملنا جمع التواقيع وسيتم تسليمها لرئيس البرلمان، وستكون على جدول الأعمال من خلال التصويت لإقالة رئيس الجمهورية”.
 واكدت “ سنقوم بسحب كافة المناصب من المسوؤلين الكرد ما داموا مع استفتاء الانفصال”.
كما اكدت النائب عن التحالف الوطني زينب الخزرجي ، استكمال جمع تواقيع لاقالة رئيس الجمهورية لحنثه اليمين وعدم التزامة بالدستور”.
وقالت في تصريح صحفي ، ان “ تم جمع تواقيع داخل مجلس النواب من اجل اقالة رئيس الجمهورية من منصبه ، لان النواب يرون ان من تبوأ منصبا ويدعو الى الاستفتاء ، فقد حنث باليمين ، الذي اقسم عليه لحماية البلد والدستور ولم يحرك ساكنا “.واضافت “ يجب اقالة كل مسؤول كردي شغل منصبا في الحكومة الاتحادية وذهب للمشاركة بالاستفتاء ، خصوصا وان مجلس النواب قام بعدة اجراءات خول بها الحكومة اتخاذ كافة التدابير والاجراءات المناسبة ضد هذا الاستفتاء الذي يهدد وحدة البلد “، مبينا ان  “  جلسة اليوم الاربعاء ستكون حاسمة وسيحضرها رئيس الوزراء ، وستشهد اتخاذ اجراءات مناسبة لكبح هذا الاستفتاء سيء الصيت ، لذلك على بارزاني ان يتحمل عواقب افعاله وهو يعيش بعقلية النظام السابق الذي اوصل البلد الى حافة الهاوية “.
 واوضحت “ ان الاستفتاء اقليم كردستان هو امر مهدد للوحدة الوطنية للبلد وخطوة لتجزئته وتقسيمه ،خصوصا واننا اليوم نخوض حربا شرسة ضد عصابات داعش الارهابية “، مؤكدة ان “عقد الشراكة انفرط ولم تعد هناك شراكة بعد ان قام بارزاني باجراء الاستفتاء ، وان من دعا للاستفتاء يعني انه دعا الى تقسيم البلد ، وهذا الامر لايمكن القبول به ويجب ان يكون الرد حازما عليه “.

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى