أمن

الأسدي : داعش كسر على صخرة إرادة العراقيين وشجاعتهم

NBS نيوز 
أكد الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي، اليوم الخميس 5/10/2017 وعبر لقاء اجرته معه قناة الميادين الفضائية : " ان تحرير الحويجة جاء في عملية سريعة وحاسمة ، مبينا "ان تحرير الحويجة يعني نهاية داعش في كل هذه  المناطق وان القطعات العسكرية التي أكملت واجبها بتحرير القضاء ستنتقل الى واجبات ومهام اخرى واحدة منها هو طرد  داعش مما تبقى من الصحراء الغربية الانبار والقائم وراوة وكذلك الاستعداد لبسط الأمن".
وفي السياق ذاته بين الأسدي دور العشائر في عمليات التحرير قائلا :" ان ابناء العشائر من ابناء المناطق التي نتحرك لتحريرها كانوا جزء من الحشد الشعبي وتدريجيا كلما تقدمنا لتحرير منطقة اخرى التحق ابناؤها بهذا الحشد وأصبحوا جزءا اساسيا فيه فهم يشكلون 25% من الحشد الشعبي وقد بعثت هذه المشاركة لهم برسالة الى كل من يحاول تمزيق وحدة ونسيج المجتمع العراقي " مؤكدا : "  واهم من يعتقد ان العراق قابل للتجزئة والتقسيم مع وجود الحشد الشعبي" مضيفا :" ان داعش اداة عسكرية لمشروع  سياسي اراد له الاستكبار ان يحقق بعض الاجندات في المنطقة ولكنه كسر على صخرة ارادة العراقيين و وحدتهم وشجاعتهم ".

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى