دولي

إيران: لولا الحرس الثوري لسقطت دمشق وبغداد

NBSنيوز
قال علي أكبر ولايتي، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، أن الأمريكيين "يدركون جيدا طبيعة دور الحرس الثوري الإسلامي في المنطقة،" مضيفا أن مهمة الحرس الثوري هي "الدفاع عن حدود البلاد والثورة الإسلامية" وأنه لولا تدخله لسقطت بغداد ودمشق.
وأفادت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء أن تصريحات ولايتي هذه جاءت ردا على أسئلة الصحفيين حول نوايا واشنطن إدراج الحرس الثوري على قائمة الجماعات الإرهابية؛ مضيفا انه وفقا لنص الدستور الإيراني "يحمل الحرس الثوري مسؤولية عظمى وهي الدفاع عن حدود البلاد والثورة الإسلامية."
وأضاف ولايتي: "لولا (النشاطات) التدريبية والتعليمية التي قام بها الحرس الثوري، لكانت الحكومات القائمة على الإرادة الشعبية في العراق وسوريا قد اطيح بها، وكان عملاء الأمريكان وهؤلاء الدواعش يحكمون بغداد ودمشق"، متابعا بالقول: "الحرس، وفي سياق الدفاع عن البلاد والنظام وأيضا مساندة أصدقاء إيران في المنطقة، يرتكز دوره على محور المقاومة وهو في غاية الحساسية والأهمية."
أما المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى، سيد حسين نقوي حسيني، فقد حذّر من أن أي إجراء ضد الحرس الثوري "يعد في إطار دعم الإرهابيين وسيواجه ذلك برد جاد من قبل إيران". مضيفا: "لسنا مكتوفي الأيدي في مواجهة إجراءات الرئيس الأمريكي المعادية لإيران، وإذا اقتضت الضرورة  سنستخدم أي اجراء للدفاع عن حقوق الشعب الإيراني".

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى