دولي

السيد نصر الله: داعش والإرهابيون ورقة بالانتخابات الأميركية ..وحزب الله هو رأس الحربة بمحور المقاومة

NBSنيوز/متابعة
دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله «الجماعات الإرهابية» في كل من العراق وسوريا وليبيا للوعي والإدراك، ملقيا الضوء على الأحداث التي تشهدها حلب والقتال المستمر بين الارهابيين وقوات النظام بعد كسر الحصار عن المدينة، معتبرا أن «داعش» والجماعات الإرهابية ورقة في الانتخابات الأميركية وحان وقت التخلص منهم.
وقال نصر الله وفقا لما نقلتنه قناة المنار التابعة لحزب الله: إن «الجماعات الإرهابية تم استخدامهم لقتل أبناء المنطقة وتدمير دول المنطقة ومحور المقاومة لمصلحة إسرائيل وأميركا»، داعيا «كل من ما زال يحمل السلاح من كل الجماعات الإرهابية لقتل اخيه في البلد والدين الى التنبه أن الحصاد الأميركي اليوم حان لداعش والدور سيأتي على الجميع، نحن نأسف أن هناك من يفجر نفسه وينتحر ليقتل أخيه الإنسان».
وأضاف الأمين العام لحزب الله اللبناني: «سنكون حيث يجب أن نكون في حلب وفي غيرها من اجل فلسطين وأسراها الذين يناضلون بالأمعاء الخاوية من اجل المهجرين والمحاصرين من اجل لبنان وسوريا واليمن وليبيا وغيرها من الدول».
وتابع نصرالله قائلا: إن «حزب الله هو رأس الحربة بمحور المقاومة وهذا ما يفسر محاربته عبر الأدوات الإرهابية.. الإدارة الأميركية صنعت الجماعات التكفيرية الواسعة التي تدرجت من القاعدة إلى داعش إلى النصرة من أجل بث هذه الفوضى الموجودة في منطقتنا واعتمدت واشنطن سياسة الحرب بالوكالة عبر الدعم من قبل السعودية وغيرها وعبر تقديم التسهيلات لهم وفتح حدود الدول لهم».
وأردف: أن «داعش والجماعات الإرهابية هي ورقة في الانتخابات الأميركية لأن الجماعات الإرهابية تم استخدامها من قبل الأميركيين واليوم حان وقت التخلص منهم والاستفادة من ذلك فأميركا جاءت بهم ودعمتهم لتحقق أهدافها ومن ثم تعمل للتخلص منهم لتحقيق أهدافها في هذه المرحلة وهذا ما سبق أن أعلنته سابقا لكل الجماعات الإرهابية».

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى