أمن

الاسدي : قواتنا المسلحة تحركت لانهاء المؤامرة التي استهدف وحدة العراق

NBS نيوز
اكد الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي النائب أحمد الاسدي اليوم الاثنين 16/10/2017 ان" ماجرى اليوم هو قرار للسلطة التشريعية والتفيذية وهو اعادة انتشار وتنفيذ للقانون وللمادة 43 من الدستور التي تقول سلطات الاقليم لغاية الخط الازرق اي قبل اسقاط النظام في 19/3/2003 ، واضاف الاسدي في لقاء متلفز على "قناة آفاق الفضائية" ان الاستفتاء كان سبباً مباشراً لتنفيذ مايجب ان ينفذ منذ مدة طويلة واعادة المناطق الى ماقبل 10/6 موضحاً السبب الاخير الذي ادى الى اتخاذ الاجراءات اللازمة في كركوك باعتبارها تمثل كل اطياف الشعب العراقي وهي مدينة للتعايش والتعددية في نفس الوقت ، منوها ان ماجرى في الاشهر الاخيرة محاولة للتغير الديمغرافي وبنفس غير وطني من قبل المحافظ المقال وهناك كثير من قيادات الاتحاد كانت تُشكل على نجم الدين كريم بطريقة ادائه للمحافظة ، وشدد الاسدي على ان"  قواتنا المسلحة تحركت لانهاء المؤامرة التي استهدف وحدة العراق وارادت تقسيمه على اسس قومية وعنصرية وكان تحرك القوات الامنية للحفاظ على القسم الذي اداه قادة ومسؤولي الاجهزة الامنية ، واشار الاسدي بان سهل نينوى من ضمن المناطق المتنازع عليها وهي 31 وحدة ادارية 16 منها اقتطعها الاقليم ، موكداً ان العملية طبقت بنجاح وتم رفع العلم العراقي في جميع المناطق المتنازع عليها مفيداً ان محافظة ديالى وكركوك اكتملت تقريباً ولم يبقى الا محافظة نينوى ،  وختم الاسدي حديثه باننا لا نريد الا حماية مواطنينا وحماية وحدة العراق وحماية الدولة التي نعيش تحت خيمتها ومن مالها وباسمها جميعاً نتحرك .

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى