دولي

مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوربي قد تتأخر حتى 2019

NBSنيوز/متابعة
يحتمل أن يثير مثل التأخير المحتمل غضب الملايين من البريطانيين الذين أيّدوا الخروج من الاتحاد الأوروبي، وكذلك عدد من قادة الاتحاد الذين يرغبون في إجراءات بريطانية سريعة للخروج. وكان يتوقع أن تبدأ رئيسة الحكومة تيريزا ماي بتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة بتدشين عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي، في غضون خمسة أشهر ابتداء من يناير 2017.وقالت صحيفة (صنداي تايمز) ، إن وزيرة الداخلية السابقة قد تضطر إلى تأجيل هذه الخطوة نتيجة لعدد من الأسباب التي يمكن أن توقف هذه العملية.يذكر أن نحو 52 في المائة من البريطانيين صوّتوا في استفتاء 23 يونيو لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي، لكن القرار للبدء في مفاوضات أساسية للخروج قد يتأخر، وقد لا يكون جاهزًا في الوقت المناسب.
وقالت حكومة ماي إنها تعتزم تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة في بداية العام 2017. ويفتح اللجوء إلى هذه المادة فترة مفاوضات تستمر سنتين يغادر البلد المعني في نهايتها الاتحاد. وإذا ما بدأت الآلية مطلع 2017، يتم الخروج الفعلي في بداية 2019.لكن الصحيفة اللندنية ذكرت أن وزراء بريطانيين أبلغوا في جلسات خاصة مسؤولين كبارًا في القطاع المالي في لندن بأن تفعيل المادة 50 لن يتم قبل نهاية 2017، مما سيؤدي إلى تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد إلى نهاية 2019.

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى