تحقيقات

التعامل بالتقسيط ….. ظاهره اقتصادية اجتماعية تتسع في الحياة العراقية

النبأ/ زهراء كاظم
كثر التعامل في الاونة الاخيرة  بظاهرة البيع بالتقسيط مع زيادة في ثمن السلعة عن سعرها ،وقد توسع التعامل بالتقسيط ،حتى دخل فى كثير من مستلزمات البيع ،كبيع ملابس والاحذية والاثاث والاراضي والعقارات والسيارات والتليفونات وغيرها ….،ودخل التقسيط ليشمل  بناء او صيانة المنازل او المدارس او الجسور …،وحتى الدروس الخصوصية،مما ساعد ذلك على توسع التعامل بالتقسيط وكثرة احتياجات الناس وكثرة متطلباتهم ونفقاتهم مع قلة دخل الاسرة  ولتسليط  الضوء على هذا الظاهرة اجرت (وكالة النبأ الصادق)التحقيق التالي :
الجمعيات الحكومية
شيماء قاسم (موظفة في وزارة الصحة )اشارت الى ان شراء المواد المنزلية الضرورية من الجمعيات  الحكومية التابعة لوزارات الدولة ياتي بسب عدم القدرة الشرائية نقدا وان الاتجاه نحو الجمعيات المنتشرة حاليا التى تبيع لعموم المواطنين وساهمت بشكل فاعل فى توفير الحاجيات الضرورية للمنزل .موضحة :انها وضعت ميزانية شهرية لهذا الغرض يتم من خلال تسديد القسط الشهري .
اهمية الاقساط
بينما اوضح  المواطن (احمد علي)أهمية الظاهرة حتى اصبحت المخرج الوحيد اللاسر لامتلاك بعض المعينات الضرورية للحياة اليومية .
واعتبر  (علي خالد) ان الشراء  بالاقساط اجحافا بحق الابناء لتحول الصرف على شراء الاجهزة والمعدات على لقمة العيش في ظل تصاعد الاسعار ،واصفا القسط بانه يدخل المشتري في مشاكل كبيرة .
وسيلة مساعدة
فيقول (احمد عباس)متعامل بالآجل البضائع الكبيرة التى ياتي بها التجار بحاجة الى تصريف وحيث اننا نتعامل معهم منذ فترة طويلة وتولدت الثقة فنقوم بسحب كميات كبير من المتطلبات الضرورية ويكون التسديد اسبوعيا وبسجل خاص عند الطرفين ويتبع ذلك الالتزام بمواعيد للتسديد ورغم مخاطر عملية البيع بالاقساط ومشاكلها الا انها طريق ملائمة لمن لا يملك رأس مال حيث يعتبر التقسيط وسيلة مساعدة .

الهواتف النقالة
محمد عباس (رب عائلة ):ان"التسوق من الجمعيات فى الوقت الحاضر خيار لابد منه ،خاصة اذ كانت الاسر بحاجة فعلية لبعض المواد الضرورية ،ان عملية الشراء بالتقسيط امر طبيعي بسب الوضع المادي للعديد من الاسر سواء من العاملين في دوائر الدولة او القطاع الخاصة .بالرغم ان بعض الحاجيات يصل مستوى تحميلها 100%خاصة من الهواتف النقالة ،لكثرة الطلب عليه .
البيع نقدا
ويقول (احمد مصطفى )صاحب محل لبيع المواد الكهربائية "ان البيع بالتقسيط يكون فقط للناس الذين نعرفهم ان هذا الامر يعتبر مجازفة ونحن نفضل البيع نقدا،لكن نرضخ لطلبات من يسكنون بجوارنا ونفتح سجلات باسمائهم " .
التقسيط الحل الامثل
المواطن اسماعيل احمد (49) قال:برأيى انها ظاهرة جيدة ،وتخدم المواطن من عدة نواحي ،وتسهل عليه عملية الحصول على الموارد والاجهزة التى يرغب بشرائها ،الا انه ستدرك قائلا لكنها قد تكون باسعار مرتفة مما يجعل التقسيط هو الحل الامثل لشرائها .
حالة اقتصادية صحيحة
واكد د.غزوان الربيعي خبير اقتصادي فى كلية العلوم الاقتصادية ان"ظاهرة البيع بالتقسيط موجودة في كل بلدان  العالم وحتي في الدول المتقدمة تعمل بها لانها حالة مهمة لتحريك اقتصاد البلد. واضاف تعد حالة اقتصادية صحيحة جدا لانها تسهم في تصريف البضائع المتكدسة في المخازن التجارة فضلا على انها تساعد في استيراد او انتاج بضائع جديدة بارباح مؤجلة .
مبينا :ان هذا العملية ليست وليدة الساعة ولكن ظروف البلد الاقتصادية اضطرت البعض الى هذا التصرف بسب انعدام او قلة الموارد المالية للعائلة وكذلك تفشي البطالة بين صفوف الشباب مما حدا بامهاتهم وابائهم لسلوك هذا الدرب ،مشيرا الى ان نجاح هذه العملية يعتمد على شروط عدة اهمها وجود ميزانية المدخول المالى للفرد اوالعائلة كى يتمكن المواطن تسديد الاقساط الشهرية او الاسبوعية حسب الاتفاق بينه وبين التاجر بعد ان يعطيه مبلغا كمقدمة قسط على الحاجة المشتراة منه موضحا ان للدولة دورا في انتشار هذه الحالة من خلال الدخول بقوة مواردها المالية لدعم التجار اوتأمين شركات مختصة بالبيع بالتقسيط لانها عملية اولا واخيرا تاتي لخدمة المواطن من ذوي الدخول المحدودة .
الجذور التاريخية
وعن الجذور التاريخية لهذه الظاهرة ان اول ظهور لها كان في انكلترا وفرنسا ،وبدأت تتسع بعد ذلك الى انحاء مختلفة من مدن العالم ،بل على العكس فانها تشجع الناس على اقتناء الحاجات الاساسية ،فالبيت ،والسيارة لاتعتبر اليوم حاجة كمالية فالمفروض ان كل عراقي لدية هاتان الحاجتان .

Hits: 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى