سياسة

تضارب برلماني حول إقرار قانون العفو العام وردود فعل مختلفة إزاء بعض فقراته

NBSنيوز/خاص
يستأنف مجلس النواب اعماله منتصف الاسبوع الحالي وما يزال مشروع قانون العفو العام المثير للجدل يتصدر اجندة الكتل السياسية بعد ان تعذر على البرلمان اقراره لأكثر من مرة نتيجة تفاقم الخلافات السياسية على بنوده، والتي تترقب الاوساط النيابية امكانية تذليلها قبل موعد جلسة التصويت يوم غد.
واكد النائب عن تحالف القوى العراقية فارس الفارس  وجود دوافع سياسية تحول دون تمرير مشروع القانون الذي تم التوافق على تمريره بالكامل في صفقة واحدة مع قانون حظر وتجريم البعث  .
 واوضح :ان هناك ظلما كبيرا خاصة بالدعاوى الكيدية والمخبر السري والاعترافات بالاكراه تحت التعذيب التي راح ضحيتها الاف الابرياء، وحمل رئاسة مجلس النواب مسؤولية عرقلة التصويت على مشروع القانون، استجابة لضغوطات  كتل متنفذة ترفض تمرير العفو العام، لاعتقادها بانه سيطلق سراح المحكومين المدانين بجرائم الارهاب. واضاف: ان «المادة الثامنة من مشروع القانون تضمنت نصا يقضي بإعادة محاكمة من صدرت بحقهم عقوبة الاعدام، وتلزم مجلس القضاء بتشكيل لجنة مركزية تشرف على لجان فرعية لإعادة التحقيق ومحاكمة المتهمين بقضايا إرهابية». مبينا: ان «تنفيذ هذه المادة سيشمل 30 الف محكوم بالإعدام، بالإضافة الى 12 الف اخرين متهمين ادينوا بالمادة اربعة ارهاب بموجب المخبر السري وانتزاع الاعترافات بالقوة».
لكن النائب عن التحالف الوطني عبد السلام المالكي اكـد وجود ثغرات في قانون العفو العام تسمح بخروج الإرهابيين، مشيراً الى أن التحالف قدم تعديلاً على المواد التي تحتوي هذه الثغرات .
وقال في بيان صحفي: ان «التحالف الوطني لا يعترض على قانون العفو العام من حيث المبدأ ،فهو من القوانين المهمة ويسهم بإعادة دمج بعض المحكومين بالمجتمع وتأهيلهم»، مشيراً الى أن «التحالف قدم تعديلاً للمواد التي توجد فيها ثغرات تسمح بخروج الإرهابيين، لا سيما ما يتعلق بالمادتين الرابعة والثامنة من القانون».
 وأضاف المالكي: ان البعض يحاول تمرير مواد مشبوهة لاخراج الإرهابيين وبعض دواعش السياسة ومرتكبي جريمة سبايكر، وهو أمر بعيد المنال ولن نسمح به بأي شكل من الأشكال».
 واوضح: ان دماء الشهداء خط أحمر ولن تخضع للمساومات او الابتزازات من هذا الطرف او ذاك، بالتالي فإن باقي الاطراف السياسية اذا كانت راغبة بتمرير القانون بجلسة غد فعليها الموافقة على التعديلات التي تم طرحها من قبل التحالف الوطني .

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى