أمن

الحبس الشديد لمدانين بسرقة رواتب صحة نينوى

NBS/نيوز
اصدرت محكمة جنايات النزاهة في الرصافة احكاماً بالحبس الشديد بحق عدد من المدانين في قضية سرقة رواتب دائرة صحة نينوى، فيما قرّرت ارجاع المبالغ المضبوطة لغرض تسليمها إلى الموظفين.
وقال القاضي عبد الستار بيرقدار، المتحدث الرسمي للسلطة القضائية أن "محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة في الرصافة نظرت دعوى سرقة رواتب موظفي دائرة صحة نينوى".
وتابع بيرقدار أن "ستة متهمين مثلوا امام المحكمة عن هذه القضية التي جرى النظر فيها اليوم".وأشار إلى أن "المحكمة وجدت الادلة كافية لادانة بعض المتهمين"، موضحاً انه "تم الحكم على مدير الدائرة بالحبس الشديد لمدة ثلاث سنوات".
ولفت بيرقدار أن "احكاماً بالحبس الشديد لمدة سنتين طالت مدير مكتب تفتيش صحة نينوى، واثنين من الموظفين".
وأوضح أن "هذه الاحكام صدرت وفق المادة 331 وبدلالة مواد الاشتراك 47، و48، 49 من قانون العقوبات".
ونوّه المتحدث الرسمي إلى ان "المحكمة حكمت قررت ايضاً الافراج عن اثنين من اعضاء لجنة تسليم الرواتب لعدم كفاية الادلة".
وأستطرد بيرقدار أن "القرار القضائي شمل اعادة المبالغ المضبوطة إلى دائرة صحة نينوى لغرض تسليمها إلى الموظفين .

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى