أمن

نائب: عقود الفساد في وزارة الداخلية سهل تفجير الكرادة

NBSنيوز/بغداد
اعلن عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، اسكندر وتوت، بأن لجنة التحقيق في تفجير الكرادة كشفت خلال التحقيقات عقود فساد في وزارة الداخلية، فضلا عن تهاون عدد من القادة العسكريين في تمرير العجلة المفخخة.
وقال وتوت، في تصريح صحفي، اليوم الاربعاء: إن اللجنة التي شكلت من لجنة الامن والدفاع كانت “حيادية ومهنية وقد توصلت الى حقائق هامة بضمنها تسبب عقود فساد بوزارة الداخلية بالتفجير”.
واضاف وتوت: بأن “اهمال منتسبي القوات الامنية في السيطرات والقواطع العسكرية سهلت في وصول العجلة المفخخة الى هدفها بشكل كبير”، مشيرا الى أن اللجنة قدمت قوائم بعدد من المقصرين الى رئيس الوزراء باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، فضلا عن رفع نسخة منها الى السلطات القضائية لإكمال تحقيقها.
واكد عضو اللجنة الامنية أن بعض الحقائق لا يمكن التصريح بها وستبقى سرية لغاية اكمال السلطات القضائية تحقيقها النهائي وتقديم الجناة للعدالة.
وشهدت منطقة الكرادة داخل، وسط بغداد، في الساعة الواحدة من فجر (الثالث من تموز 2016 )، تفجيرا بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، صنف الأعنف من نوعه منذ سنة 2003، حيث راح ضحيته مئات الضحايا بين شهيد  أو جريح وخلف أضرارا مادية كبيرة.

Hits: 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى