اقتصاد

الأسواق العالمية تخسر تريليونا دولار اثر الاستفتاء البريطاني

Nbs  نيوز
خسرت أسواق المال العالمية ما يقدر بنحو 2.1 تريليون دولار، امس الجمعة، بعد تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي، في أكبر خسارة يومية لأسواق الأسهم العالمية منذ عام 2007، فيما يتوقع المحللون أسبوع تعاملات مضطرب بدءا من يوم الاثنين المقبل.
وأوقفت بعض الأسواق الرئيسية التعاملات لفترة مع انهيار مؤشرات الأسهم نحو الحد الأدنى، أي الهبوط بما يقترب من 10 في المئة.
وبدأت الاضطرابات في الأسواق الآسيوية، ثم امتدت إلى أوروبا وانتهت بأسواق المال الأميركية ليل الجمعة/السبت.
ومع ساعات الصباح الأولى ليوم الجمعة {امس}، وما بدا من نتيجة التصويت في الاستفتاء البريطاني، بدأ المستثمرون في بيع أسهم الشركات التي قد تتأثر بعلاقتها التجارية أو الاستثمارية بالاتحاد الأوروبي.
ولجأ المستثمرون إلى ملاذات آمنة مثل الذهب، ما أدى إلى ارتفاع سعر المعدن الثمين بشكل غير مسبوق في يوم واحد.
وكانت أسهم الشركات الأميركية الخاسر الأكبر، إذ فقدت 850 مليار دولار من قيمتها في يوم واحد. بينما كانت أسواق الاقتصادات الصاعدة الأقل خسارة بعدما فقدت 128 مليار دولار من قيمتها.
والبقية خسائر أسواق آسيوية رئيسية وكذلك أسواق أوروبا، إذ فقدت سوق لندن المالية نحو 100 مليار جنيه إسترليني لدى افتتاحها الجمعة.
وجاءت صدمة خروج بريطانيا من أوروبا للأسواق متزامنة مع قلق مستمر بشأن ضعف أداء الاقتصاد العالمي عموما، مما ضاعف من تأثيرها السلبي.
ويكاد يجمع المحللون على أن الأسبوع المقبل سيكون أسبوعا لاضطرابات مستمرة لأسواق الأسهم والقطاع المالي العالمي بشكل عام.

Hits: 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى