محلي

الحقوق النيابية :تشكيك الامم المتحدة باحكام الاعدام في جريمة سبايكر ازدواجا معيبا

NBS/نيوز
النائب عن كتلة المواطن النيابية وعضو لجنة حقوق الانسان البرلمانية د. حبيب الطرفي  اليوم الاربعاء، تشكيك الامم المتحدة بأحكام الإعدام في جريمة سبايكر، ازدواجا معيبا في المعايير.
وقال النائب د. حبيب الطرفي في بيان صدر اليوم الاربعاء عن المكتب الاعلامي ان "قضية [ سبايكر] تعد جريمة العصر ونحن كعراقيين ومسوؤلين نعمل في البرلمان، لا نتصور هناك جهة منصفة ولديها ادنى درجة من درجات الخلق، ان تشكك بحكم الاعدام لمجرمي [سبايكر]، وبالتالي نحن غير ملزمين بما يحصل هنا وهناك من منظمات حقوقيه مأجورة لا تعرف شيئا عن واقع العراق".
واوضح د. الطرفي في بيانه اليوم عندما تتعرض قطة في أمريكا لأذى، تقوم الدنيا ولا تقعد، وعندما يعدم بدم بارد من قبل عصابات اجرامية 1700 طالب بطريقة بشعة، لا يعني شيئا.. هذا يعد ازدواجا معيبا في المعايير من قبل الامم المتحدة".
واضاف د. الطرفي ان "هذه المنظمات المأجورة التي تتحدث عن اعدام مجرمي [سبايكر] بانه انتقام، نقول لها كل من تسول له نفس العبث بدماء وأراضي الشعب العراقي سيكون مصيره كمصير مجرمي [ سبايكر] أما من يريد ان يشكك فهذا رأيه ولا يعنينا في شىء".
وتابع النائب د. الطرفي  على المنظمات الدولية وبشكل خاص الحقوقية منها، احترام دماء الشعب العراقي، والان الكل يقف متفرجا على الشعب وكل دول العالم دفعت مجرميها واموالها، لتدريب هؤلاء القتله فبالتالي قرار القضاء باعدام مجرمي [ سبايكر]، هو قرار بمنتهى الحكمة ونحن ندافع عنه لانه قرار قضائي ونراه منصفا جدا.

Hits: 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى