أمن

الناطق الرسمي باسم الحشد: الموصل لن تتحرر إلا بوجود الحشد وسنقاضي كل من ينتحل صفة الحشد

NBSنيوز/طلال عدنان الحجامي
أكد الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي أنه هناك استهداف متعمد ضد الحشد الشعبي، وفيما بين أن الحشد يطمح في كل خطوة الى تحقيق نصراخلاقي قبل النصر العسكري،أكد أن الموصل لن تتحرر الا بوجود الحشد الشعبي بالتنسيق مع القوات الامنية.                                                 
وقال الناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم في مقر " ناطقية الحشد الشعبي": أنه هناك استهداف متعمد ضد الحشد الشعبي لإضعاف عزيمته بعد الانتصارات التي حققها مؤخرا في مختلف قواطع العمليات.
وبين الأسدي: أن الحشد الشعبي ليس فيه اي عنصر نسوي وسنقاضي كل من يستغل الحشد الشعبي للترويج لنفسه او للفئة التي ينتمي اليها، مؤكدا على ضرورة حذر وسائل الاعلام ممن يدعون انهم متحدثون باسم الحشد الشعبي فالحشد له ناطق رسمي واحد.                         
وأوضح الأسدي: أن قيادات الحشد الشعبي واضحة ومعروفة ورموزها
رجال ميدانيون وجميع العراقيين يعرفونهم.
وفيما يخص عمليات تحرير الموصل قال الأسدي: أن الموصل لن تتحرر الا بوجود الحشد الشعبي بالتنسيق مع جميع القوات الامنية، مبينا: أن الحشد الشعبي لديه تنسيق عال مع البيشمركة وسبق ان خضنا معارك سوياً في ديالى والسعدية وحققنا انتصارات باهرة بالتنسيق معهم.
وأشار الاسدي أن معارك التحرير الجارية في الموصل سجلت نجاحا آخر يحدث لأول ويتمثل بأن جميع العوائل تعود الى سكناها في القيارة في نفس اليوم بعد التحرير مباشرة.

Hits: 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى