مقالات

التوأم الصادق

 استمرارا لكفاحها الاعلامي المعطاء ومنهجها الصادق تستمر مؤسسة النبأ الصادق الاعلامية بنتاجاتها الاعلامية المختلفة والمتنوعة لتؤسس لمنبر اعلامي ناطق بالحق، متخذا طريق الحيادية، رغم كل المعوقات والعراقيل التي تواجهها هنا وهناك، فبينما نجدها تصدح بالكلمة الحرة الصادقة تعبيرا عن منهجها الاخلاقي والحيادي، شاقة طريقها الاعلامي وسط المئات من وسائل الاعلام العراقية، نراها تصارع الظرف العراقي الصعب نابضة بالعطاء في مختلف الفعاليات التي تشارك بها المؤسسة الاعلامية.
وكالة النبأ الصادق الاخبارية هي المولود الجديد للمؤسسة، والتي ولدت بعد صراع وكفاح طويلين، وبعد جهد وعناء كبيرين، لا نقول بالعسرة كما يدور في خلد القارئ، وانما نقول بأن النماذج والعينات الممتازة لابد لها ان تواجه عقبات كثيرة، وصعوبات جمة لتواصل طريقها رائية النور رغم وجودها في زمن مليء بالظلمات، انطلاقا من مقولة الظروف تصنع العجائب.
وكالة النبأ الصادق أو (nbs  نيوز) الاخبارية، لم تكن وليدة صدفة او مولود فجائي، بل هي فكرة بعيدة المدى ولدت في العقول الناضجة لرجالات الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام، والذين يقف في مقدمتهم الامين العام النائب أحمد الاسدي، ذلك الرجل الذي ما انفك من مواصلة طريق الحق بشقيه الوعرين، الجهاد الميداني، ونطق كلمة الحق والتأسيس لها، لتكبر رويدا رويدا حتى وصلت الى مرحلة كان لا بد لها ان تظهر علنا بعد معاناة طويلة من التفكير الداخلي العميق لأناس مخلصين ديدنهم الصدق والنقاء ونقل كلمة الحق والبحث عنها أينما وجدت.
فبعد أن كانت صحيفة (النبأ الصادق) منبرا إعلاميا عراقيا شريفا ناطقا بالحق متخذا مبدأ الحياد، توقف بعد معاناة كبيرة إزاء الظروف العاصفة التي ضربت بالبلد نتيجة العجز الاقتصادي (التقشف) من جهة، ونتيجة للحرب الطاحنة التي يخوضها العراقيون من جهة أخرى، والتي تسببت بطريقة او بأخرى بخلط اوراق الحياة العراقية، فالصحيفة الغراء واصلت طريقها في فترات سابقة، وأضحت معشوقة لجمهورها الذي ما فتأ يسأل عنها وعن موعد اصدارها واخر اخبارها الى يومنا هذا.
الصحيفة الغراء توقفت عن الإصدار للظروف آنفة الذكر، ونتيجة لظروف اخرى بعد دراسة مستفيضة للواقع العراقي، الذي ثبت مؤخرا اتجاهه الكبير الى الاعلام الالكتروني بصورة هائلة، نتيجة للتطور الالكتروني الحاصل في مختلف جوانب الحياة، فأبت مؤسسة الصادق ان تتوقف عن عطاءاتها وديدنها الاساس في المواظبة على نقل الوقائع وما يحيط بالشارع العراقي بعيدا عن لغة الانحياز لتلد مولودها الرائع وكالة (nbs  نيوز) الاخبارية موضوع الحديث والشقيق التوأم لصحيفة(النبأ الصادق)، الذي ستسير حتما وفق الطرق والسياسات الاخلاقية التي سارت بها الصحيفة الغراء، لتؤسس لصرح صادح بكلمات الحق باحثا عن لغة الحياد، ناقلا للحدث بطريقة سلسة ومقبولة تنسجم وتنصهر مع واقع الشارع العراقي الذي بات شارعا مثقفا يميز الصالح من الطالح، ويبحث عن المعلومة الدقيقة الناصعة غير الملوثة برداء الحزبية والنفعية التي انتشرت مؤخرا في واقعنا الإعلامي.

Hits: 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى