رياضة

قمة ليفربول ومانشستر سيتي تنتهي بنتيجة بيضاء 

NBS نيوز 
لا يزال التنافس على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز محموما بين خمسة فرق، إذ لا يفصل بين "الخمسة الكبار" سوى نقطتين.
وخيّم التعادل السلبي على مباراة ليفربول مع ضيفه مانشستر سيتي على ملعب أنفيلد، الأحد، ضمن الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
ولم يحقق مانشستر سيتي فوزا على الملعب منذ 15 عاما، عندما فازوا بهدفين مقابل واحد على "الريدز" في هذا الملعب بالدوري سنة 2003.
ولم يشهد الشوط الأول من المباراة هجمات قوية من جانب الفريقين، وواصل ليفربول سيطرته على الكرة في بداية الشوط الثاني، في حين استمر لاعبو مانشستر سيتي في التراجع للدفاع مثلما حدث في بداية الشوط الأول.
وشهدت الدقيقة 54 من الشوط الثاني شهدت هجمة خطيرة من جانب ليفربول وعرضية من روبرتو فيرمينو، أدت إلى تخبط في منطقة جزاء مانشستر سيتي، إلا أن دفاع "السيتيزنز" نجح في إبعادها.
وردّ السيتي على هجمة ليفربول بأخرى عن طريق الجزائري رياض محرز، الذي سدّد أرضية قوية، خرجت إلى ركلة مرمى بجانب القائم الأيسر للحارس أليسون بيكر.
وسدّد محمد صلاح كرة سهلة في يد الحارس إيدرسون مورايس في الدقيقة 62، بالرغم من أن فرصة التمرير لفينالدوم، كانت أفضل.
وحصل بينجامين ميندي في الدقيقة 63 بطاقة صفراء لارتكابه خطأ على صلاح في مرتدة لليفربول، كانت ستتحوّل لانفراد بالمرمى.
وأجرى مانشستر سيتي التبديل الأول في الدقيقة 65، إذ خرج سيرجيو أغويرو، ودخل مكانة غابرييل جيسوس.
وفي الدقيقة 84، تصدى محرز لتنفيذ ركلة جزاء حصل عليها السيتي، إلا أنه سددها عاليا بعيدا عن مرمى ليفربول.

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى