ثقافة

المشيئة

فاطمة الريطب/ المغرب

كيف يموتُ الحلم
في عثمة
الليل الكئيب
وصراخ طفلٍ يولدُ
يفتح عينيه
على واقع رهيب!!
لم َ جئتَ
أيها الطفل العنيد
ألواقع مريرٍ 
يندى له الجبين
أم جئت َ تسأل ُ وتستفهم ُ
من أين ياتي
تديها بالحليب!
صخب ٌ…عويل ٌ… وأنين
كيف جئتَ تقاوم الهزات
و جشع و تسلط المعتدين!
ذرفت دمعها وطافت عيناها
اركان البيت
لاكسرة خبزٍ .. ﻻ زيت
ماعادت
رائحة ُ الطعام و لا زفارةٌ
بالبيت
همست سأترك الأرض
سأحلق
واركب السحاب
وينجلي الغيم
لعل أبواب السماء
تفتح لي وأرقى
وأسبح للوصول
لمشيئة القدر

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى