محلي

بتوجيه من النائب الاسدي : كتائب جند الإمام تسجل مشاركة فعالة في يوم القدس العالمي

اnbs نيوز/ تقرير طلال عدنان الحجامي
شاركت جموع غفيرة من ابناء الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام بمختلف تشكيلاتها في التظاهرة المليونية لاحياء يوم القدس العالمي التي تقام في آخر جمعة شهر رمضان من كل عام ويحييها المسلمون في كل انحاء العالم استجابة للنداء الذي اطلقه الامام الراحل روح الله الموسوي الخميني باعتبار آخر جمعة من هذا الشهر الفضيل إحياءً ليوم القدس وتنديدا بالجرائم التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين المحتلة .
وبتوجيه من الأمين العام للحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام  النائب أحمد الاسدي واستمرارا للنهج الذي دعا له السيد الخميني العظيم شارك ابناء الحركة الاسلامية وجماهيرهم الغفيرة في مظاهرة يوم القدس العالمي التي انطلقت صباح يوم الجمعة 1 / 7 / 2016 بمشاركة كبيرة من فصائل المقاومة الاسلامية وتشكيلات الحشد الشعبي في موقف مشرف يسجل لكتائب جند الامام في مواصلة نهجهم الذي كان عنوانا بارزا من العناوين الداعية لإقامة الحق.
وكان وجود ابناء كتائب جند الامام بارزا في إحياء هذه المناسبة -بناء على التوجيهات التي تلقوها من أمينهم العام- تتقدمهم صورة مفجر الثورة الاسلامية روح الله الموسوي الخميني وراياتهم الصفراء مطرزة بكف الانتصار، والتي تقدمت كل تشكيلات وصفوف الحركة الاسلامية، وقد زاد تنوع المشاركين في التظاهرة من مقاتلين وشيوخ ووجهاء وأبناء العشائر، فضلا عن تلك الجموع الغفيرة من الشباب المؤمن زادها تلونا وتنوعا وبروزا، وسط تغطية إعلامية كبيرة من الاعلام المركزي لجند الامام والقنوات الفضائية ووسائل الاعلام الاخرى .
 وقد انطلقت جموع المشاركين من ساحة مستشفى الكندي في منطقة النهضة وحتى ساحة بيروت حيث منصة القادة، وشهد الانطلاق انسيابية رائعة في التحرك من قبل كل فصائل المقاومة وابناء الحشد الشعبي والمشاركين في هذه المناسبة.
 وتقدم الجموع الغفيرة القادة في كتائب جند الامام وهم كل من ابو احمد الدبي مسؤول مكتب جنوب بغداد والحاج ابو لقاء الاسدي والحاج ثائر الاسدي والحاج خالد الساعدي وحسين الاسدي الناطق الرسمي لكتائب جند الامام وفاضل الغانمي مدير وكالة النبأ الصادق الاخبارية واحمد شاكر المدير التنفيذي لمؤسسة النبأ الصادق، إضافة الى العديد من الشخصيات والوجوه المعروفة في كتائب جند الامام والجموع الغفيرة لتلتقي هناك مع كل فصائل المقاومة والحركات السياسية في منصة واحدة، وتحت خطاب واحد نص على رفض مبادئ الذل والاستكبار العالمي والاستمرار بالجهاد حتى نيل جميع الحقوق المغتصبة داخليا وخارجيا وتحرير القدس من براثن الصهاينة .
وشارك نائب الأمين العام الحاج ابو زيد الكناني، وعضو هيئة الرأي بالحشد الشعبي الحاج ناظم الاسدي، وقيادات في كتائب جند الامام الذين سجلوا تواجدهم في منصة القادة لاستقبال الحشود المشاركة في المهرجان .
وثمنت الحشود المتظاهرة المواقف المشرفة التي سطرها الحشد الشعبي المقدس في جميع سوح الجهاد، مجددة العهد في هذا اليوم  لنصرة المسلمين والقدس حتى قيام  قائم آل محمد عجل الله تعالى فرجه، في موقف بطولي وانساني يعبر عن سمو الاهداف التي تدعو اليها جميع فصائل المقاومة الاسلامية.
من جانبها وامتثالا لتوجيهات الامين العام واحياءً ليوم القدس العالمي شاركت جميع مكاتب الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام في المحافظات بالتوقيت ذاته التي انطلقت فيه جموع العاصمة بغداد كما شارك مكتب كربلاء وبابل وواسط في تظاهرة بغداد، وندد المشاركون بالعدوان الصهيوني الغاشم، محملين الانظمة العربية اسباب استمرار هذا الاحتلال بعد عمالتها وامتثالها لأوامر امريكا واسرائيل.
فقد كان لمكتب كربلاء للحركة الاسلامية كتائب جند الامام مشاركة فاعلة بفعاليات يوم القدس العالمي تأكيدا لنصرة الشعب الفلسطيني، وحرصا على الوقوف بشرف مع الحشود في هذا اليوم  العظيم.
وقال الاستاذ حيدر الظالمي المعاون الاداري لمكتب كربلاء: بناء على توجيهات الامين العام للحركة الاسلامية كتائب جند الامام الحاج احمد الاسدي بضرورة المشاركة الفعالة بهذا اليوم انطلق مكتب كربلاء الى العاصمة بغداد لمشاركة الاخوة المجاهدين من كتائب جند الامام وباقي فصائل المقاومة الشريفة، هناك حيث استعرض الابطال من مكتب كربلاء والحشود المؤمنة.
 واضاف الظالمي: ان الاحتفال بهذا اليوم يعد تمهيدا للاحتفال باستعادة المسجد الاقصى وباقي الاراضي العربية المغتصبة.
من جانبه أشاد الدكتور فراس المسلماوي مدير مكتب كربلاء المقدسة بالاستعراض المهيب لكتائب جند الامام ، مقدما شكره الى الامين العام والى جميع الحشود التي شاركت في إحياء هذه التظاهرة الكبيرة.
ولم يترك المجاهدون في مكتب بابل هذه المناسبة تمر من دون أن يتركوا بصمة واضحة فيها، فقد شارك مكتب بابل للحركة الإسلامية في العراق كتائب جند الامام  في المظاهرة المركزية ليوم القدس العالمي في محافظة بغداد مع مجاميع عسكرية كبيرة لمكاتب الحركة وممثلياتها في المحافظات، ليقفوا الى جانب اخوانهم في الحركة الاسلامية وفي فصائل المقاومة الاسلامية، وذلك امتثالا لتوجيهات الحاج أحمد الأسدي الأمين العام للحركة الاسلامية والناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي، الذي لطالما ابدى اهتماما كبيرا بهذا اليوم المشهود، حيث انطلق المجاهدون من بابل مع الحشود الأخرى  من مدخل شارع الكندي الى ساحة بيروت وسط العاصمة بغداد لتجتمع جمبع الفصائل والتشكيلات في موقف مشرف وموحد, حيث تم تجديد العهد لنصرة المستضعفين من ابناء فلسطين المحتلة والقدس الحبيبة، والتنديد بالعدوان الصهيوني الغاشم وبعض الانظمة العربية التي تمتثل لأوامر أمريكا واسرائيل والتي لطالما كانت السبب الرئيس في استمرار هذا الاحتلال .
وأكد المشاركون من مكتب بابل على هدفهم الأساس الذي يؤسس الى ايصال رسالة واضحة المعالم الى الدول العربية والعالم ان ابناء المقاومة من الحشد الشعبي لا يتهاونون في الدفاع عن المقدسات وحمايتها وان كانت في أي بقعة من بقاع الارض .
  كما كان لأبناء واسط وقفة بطولية كبيرة في هذا اليوم المهيب، حيث نظم مكتب واسط للحركة الإسلامية كتائب جند الإمام مساء يوم الجمعة الموافق لـ 2016/7/1 ، مسيرة حاشدة شارك فيها العشرات من أبناء وأنصار جند الإمام بمناسبة اليوم العالمي للقدس .
وجاءت مسيرتهم هذه تلبية لدعوة الإمام الخميني قدس بجعل آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً للقدس، وامتثالا لتوجيهات السيد الأمين العام ، وتأكيدا  على حرص مسؤول مكتب واسط ابو غياث الشمري . لإحياء هذه المناسبة.
وحظيت المسيرة بإشراف مباشر من  مسؤول تنظيمات واسط ابو كرار الشمري إضافة لمدير فرع النعمانية المهندس ابو كرار القريشي .
وقال الشمري في هذا الصدد: إن المسيرة تهدف لإحياء يوم القدس العالمي وتذكير المسلمين والعالم بالقضية الفلسطينية ومنعها من الدخول الى مرحلة النسيان، وشهدت المسيرة حضور العديد من فصائل المقاومة في المحافظة، وشكر الشمري الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل هيئة الحشد الشعبي في واسط .
مشيرا الى أن أعلام كتائب جند الامام كانت ترفرف وحناجر الكتائب تصدح بالنصر لفلسطين على الصهاينة وإن شاء الله سيكون النصر محققاً بإذن الله ورجال الأمة الغيارى .
كل هذه الجهود التي بذلت من جميع أبناء الحركة الاسلامية كتائب جند الامام (قيادات وجنودا وإعلاميين) أسس لها بشكل رصين الحاج المجاهد احمد الاسدي الامين العام لكتائب جند الامام، الذي لم يهدأ له بال ولا تفكير طيلة الفترة الماضية حرصا منه على اهمية هذا اليوم العظيم، وايمانا منه بحجم القضية الفلسطينية التي ما زال حلّها هدفا ساميا يراود كل الشرفاء في العالم.
وثمن النائب الأسدي الجهود التي بذلها ابناء كتائب جند الامام ومشاركتهم الفعالة في احياء يوم القدس العالمي،
حيث شكر كل من ساهم في هذه المناسبة العالمية التي تقام في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك في كل سنة تنفيذا لدعوة الامام روح الله الموسوي الخميني (قدس سره) باعتبار آخر جمعة من شهر رمضان جمعة استنكار واستذكار وتنديد بجرائم الكيان الصهيوني الغاصب ضد ابناء الشعب الفلسطيني الاعزل .
كما اثنى على الجهود المباركة والهمة المتواصلة والسعي الحثيث الذي قام به ابناء كتائب جند الامام في احياء هذه المناسبة، مباركا للجميع النجاح الذي قدموه في اظهار صورة الحركة الاسلامية في العراق أمام فصائل المقاومة ومكونات الحشد الشعبي والعالم اجمع بطريقة مميزة، وحضور مشرف اتسم بالانسيابية والترتيب الرائع.  
يذكر أن “يوم القدس العالمي” الذي دعا له مؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران الإمام الخميني “قدس سره الشريف” في آخر يوم جمعة من شهر رمضان المبارك من كل عام أهم مناسبة للتعبير عن احتجاج مسلمي العالم ضد جرائم الكيان الصهيوني ومؤامرات الاستكبار العالمي التي أوجدت هذا الكيان اللقيط في منطقة الشرق الأوسط، والهدف من إحياء يوم القدس العالمي هو تذكير المسلمين والعالم بقضية فلسطين ومنعها من الدخولِ الى مرحلة النسيان بعد سنوات طويلة من الاحتلال الصهيوني الذي كان ولا زال يعيث بارض فلسطين فسادا ، معبرا عن موقفه الارهابي الدموي الذي لا يعرف للانسانية مبدأ، ولا يكترث للقيم والاعراف الدولية.

Hits: 7

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى