ثقافة

فلسفة الفخ..!!

جودت العاني
 
ما معنى الرفس
فوقَ التربةِ
عندَ مغيب الشمسْ..
حينَ تَناثَرَ في الأجواءِ
لَحْم برائتها
معجونًا بالدخان،
مَضَتْ، لا حس
ولا همسْ..؟!
*
رقمٌ صعب يأتي
من أعلى قمته
يأخذ شوكًا
ينشره للوغز..
هو ذا اللغز
رقمٌ صعبٌ
أسموه الفخْ..
عندئذٍ، ظهرَالمسخْ..
*
عندَ الجسرِ
تتدلى أعمدة بالمقلوب
تحتَ وسادتها قلبًا مثقوب
ينزفُ،
في العتمة قيحًا
يُرسم ألوانًا للأشياء..
ألأحمر فوق الجدران
ينساحُ عليه سخامٌ
وتسيحُ عليه بقايا أشلاء..!!
*
من ينفخ في هذا العصر
كي يوقظ لعنته الأبدية..؟
من يطفئ نار القهر الهمجية..؟
*
رقمٌ يأتي يصرخُ
ثمَ يعودُ سريعًا
ملفوفًا بالصمتْ..!!
*
ويبقى الرقم الصعب
يزرع فخًا
يتناسل هذا الرقم فخاخًا
من يدري
ما بين الواحد والآخر
تظهر في الأفق علاماتْ..
تختلط الأرقام
مع الأحلام
مع الأوهام
ويبقى الفخُ مزروعًا
تحت الأرض
وفوق الأرض
كأن جدالاً يهمي
بين الأحياء وبين الأموات..
تحتَ طقوس الصلوات..
ينتعشُ الفخ،
هذا الرقم الصعب..
ويمسي
لا ينفع فيه الشد ولا الجذب..
هو مسمار يسحبه المأزوم
بأشكال البصماتْ..
يبقى عنيدًا
والفخُ هو المغزى
والراعي، يهش الأنعام
في حقل الألغام
لينصب
في كل الساحات الأصنام..!!
*
فلماذا لا يُشْتِلُ أورادْ
ويزرع ألحان
ويبنى أوتادْ..؟
*
في الفخ طوابير تذهب
في الفخ طوابير ترجع
تُسَجَلُ أرقامْ..!!
شَحَنَ الفخُ عشرة
لا بل عشرين، ثلاثين..
مئات ومئات
هل تصبح في عرف الأقدار ملايين..؟!
*
لا أحدَ يدري
كمْ هو هذا الفخ كبير
يصرخ أحدهم:
كدنا نغرق في هذا الفخ
وآخر: تبًا للساعةِ
حيثُ رأيتُ النورْ..
فإلآمَ، هذا الجَورْ..
مَنْ يرفع من تحت الأرض فخاخه
مَنْ يحرث أرض الأموات
من يزرع شجرًا
من يخلي حجرًا
*
آاااهٍ، من يومٍ يمضي ويغيب..
والرقم الصعب
والفخُ يسرحُ في الأعلى
والضوءُ عندَ الفجر يموت
مختنقًا، والبعض سكوت
ومغيبٌ يتلاشى
وشروق يأتي بنحيب..!!

Hits: 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى